عن رئاسة الوزراء

أهلاً بِكم في الصّفحة الرسميّة لرئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، حيثُ تُناط السُّلطة التنفيذيَّة بالملك، ويتولَّاها بواسطةِ وزرائه وفق أحكام الدّستور. يُؤلَّف مجلسُ الوزراء من رئيس الوزراء رئيساً، ومن عدد من الوزراء حسب الحاجة والمصلحة العامَّة، ويتولَّى مجلسُ الوزراء مسؤوليّة إدارة جميع شؤون الدَّولة، ويكون مجلسُ الوزراء مسؤولاً أمام مجلس النوَّاب مسؤوليَّة مشترَكة عن السّياسة العامّة للدّولة.

القائمة الرئيسية

الرزاز يؤكد على واجب الحكومة والمجتمع في رعاية الأطفال الأيتام

  2019-05-13

 

عمان - (بترا) - زار رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أمس الاحد، دار رعاية اطفال عمان التي تعنى بالاطفال الذكور من الفئة العمرية من 10 الى 15 سنة .
وتجول رئيس الوزراء ترافقه وزيرة التنمية الاجتماعية بسمه اسحاقات في اقسام الدار واطلع على البرامج والانشطة والخدمات التي توفرها الدار للاطفال الايتام وفاقدي السند الاسري والتي تشابه الخدمات التي تقدمها الاسرة الطبيعية لاطفالها مثل خدمات الايواء والطعام واللباس والمبيت والرعاية الصحية والتعليم وقاعات تدريب عملية وحرفية وصالة العاب .
وتبادل رئيس الوزراء الحديث مع الاطفال في الدار والمشرفين على رعايتهم بشأن الخدمات المقدمة للاطفال حيث توفر الدار مشرفين ومشرفات مدربين للتعامل مع هذه الفئة من الاطفال عبر التعليم التشاركي والتفاعلي .
وقدمت وزيرة التنمية الاجتماعية ايجازا حول الدور الذي تقوم به الوزارة في توفير الحماية للاطفال المحتاجين للحماية والرعاية وتوفير كافة انواع الرعاية للاطفال والاهتمام بكافة الجوانب الاجتماعية والتعليمية والفكرية والنفسية والثقافية والصحية للاطفال.
واكد رئيس الوزراء في تصريحات صحفية، اننا في شهر التحاب والتكافل بحاجة ان نتكاتف جميعا حكومة ومجتمعا ومؤسسات قطاع خاص ومؤسسات مجتمع مدني لتقديم الخدمات لهذه الفئة من الايتام ليس فقط في المراحل الاساسية من التعليم وانما ايضا في مراحل التعليم المختلفة حتى يشعروا بان المجتمع بكامله يقف الى جانبهم .
وقال رئيس الوزراء، واجبنا جميعا حكومة ومجتمعا في هذا الشهر الفضيل ان نزور ونتواصل مع كل الفئات التي تحتاج الى الدعم والرعاية " وزيارتي اليوم لهذه الدار للاطمئنان باننا كحكومة نقوم بدورنا وواجبنا في الرعاية والعناية بهذه الفئة من الاطفال " . وابدى رئيس الوزراء ارتياحه لنوعية الخدمات التي تقدمها الدار سواء خدمات الرعاية والايواء او اكساب الاطفال التعليم والمهارات، مؤكدا ان الحكومة ستتابع تنفيذ مطالب واحتياجات الدار ومنها تأهيل السطح ليكون منطقة للنشاطات واللعب بالاضافة الى تجديد اجهزة الكمبيوتر التعليمية.
وتوفر الدار التي تضم حاليا 46 طفلا خدمات الارشاد النفسي والاجتماعي وتعزيز اكساب الطلبة مهارات القراءة والكتابة وتعديل السلوك للاطفال اضافة الى انشطة لامنهجية وترفيهية وتعليم الاطفال على الاشغال اليدوية والرسم .

عدد المشاهدات: 223