عن رئاسة الوزراء

في آب عام 1920 أوفد المندوب السامي البريطاني عدداً من الموظفين البريطانيين الى شرق الاردن . لمساعدتهم في تأسيس إمارة تحت الانتداب البريطاني وتألفت بالبلاد أنذاك ثلاث حكومات منفصلة واحدة في عجلون ، وثانية في عمان و السلط ، وثالثة في الكرك . في شهر حزيران عام 1920 ابرق عدد من زعماء الاردن الى الشريف حسين في مكة لإيفاد أحد ابنائة الى الاردن ليتزعم حركة تحرير سوريا من الاحتلال الفرنسي, ولبى الشريف حسين النداء موفداً نجله الامير عبد الله الذي وصل الى معان في تشرين الثاني عام 1920 .

القائمة الرئيسية

عن دولة رئيس الوزراء

رد رئيس الوزراء حول برنامج التحول الاقتصادي الاجتماعي

بسم الله الرحمن الرحيم

مولاي صاحب الجلالة الهاشمية 
الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم 
حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،

فقد تلقيت بعميق الاعتزاز والتقدير والعرفان رسالتكم الكريمة، بما اشتملت عليه من ثنائكم العاطر على ما أنجزته وزملائي الوزراء بتوجيهاتكم ودعمكم المتواصل منذ أن أكرمتنا وعهدت الينا بتحمل أمانة المسؤولية، وشرفتنا بالثقة الغالية التي لا نعتز بشيء اعتزازنا بها، ولا نحرص على أمر حرصنا على أن نكون على قدرها  وهذه كلها يا مولاي، بعض من مآثركم الهاشمية، التي تسبغونها دعماً ومؤازرة لكل من تعهدون اليه بتحمل أمانة المسؤولية، وهي سمة من سمات منهجكم في القيادة، حيث تستشرفون ببصيرتكم الثاقبة آفاق المستقبل، وتحددون الأهداف الوطنية الجليلة التي تليق بعزائم الاردنيين، ثم تصلون الليل بالنهار في العمل والمراجعة والمتابعة، من اجل تجاوز كل المعيقات والتحديات التي تواجه المسيرة وتحول دون تحقيق أهدافنا الوطنية المنشودة  إن توجيهاتكم السديدة الملهمة كانت وستظل المنارة التي نهتدي بها، كما أننا سوف نسترشد برؤيتكم الشاملة مستمدين منها العزم والعزيمة لمواصلة مسيرة الاردن المباركة، والاستثمار في المستقبل باستكمال بناء دولة المؤسسات والقانون، وتحقيق التنمية الشاملة والارتقاء بمستوى حياة المواطن، وتمكينه من الحياة الحرة الكريمة التي تليق بطموحاته الوطنية النبيلة

أما بعد يا سيدي، 

فقد رسمت رسالتكم بما اشتملت عليه من رؤية واضحة شاملة منهاجاً لما ينبغي أن تكون عليه مسيرتنا وخططنا وبرامجنا المستقبلية ويقتضي الواجب منا تحويل هذه الرؤى والخطط والبرامج الى واقع ملموس، وقد عكفت منذ اللحظة التي تشرفت فيها بتسلم رسالتكم السامية على وضع الترتيبات واتخاذ الاجراءات التي تمكننا من تحقيق الاهداف العظيمة التي تحرصون جلالتكم على تحقيقها وضمن الجدول الزمني المحدد الذي أشرتم اليه

وترتكز خطة الحكومة الشمولية وبرنامج عملها للمرحلة القادمة كما امرتم جلالتكم الى العناصر الرئيسية التالية:

أولاً: توجيه الاستثمار العام نحو تنمية الموارد البشرية بعناصرها المختلفة، علماً وتدريباً وثقافة، والتركيز على تطوير الخدمات الحكومية الاساسية وتنمية المحافظات واستكمال الإصلاحات الهيكلية المالية وخاصة فيما يتعلق بالتقاعد، وتسريع تنفيذ برنامج الاصلاح الاداري وتحديث القضاء بناء على توصيات اللجنة الملكية لتطوير القضاء وسيتم إيلاء عناية خاصة لتدريب القضاة ضمن برنامج طموح يهدف الى مواكبة المتغيرات والمستجدات 

كما ستضع الحكومة خلال وقت قريب خطة وطنية شاملة للتدريب والتأهيل ترتبط بحاجة سوق العمل والمعطيات الجديدة لمسيرة اقتصادنا الوطني وتوجهنا الجاد نحو ايجاد الحلول الناجعة لمشكلتي الفقر والبطالة، واعداد قيادات ادارية وفنية تنهض بمسيرة الاردن بسوية عالية 

ثانياً: الإسراع في تنفيذ المشاريع الوطنية الكبرى في مجال المياه والطاقة وتطوير منطقة العقبة ومنطقة العبدلي وغيرها من المشاريع، وسنعمل على تبني الاجراءات اللازمة لتهيئة الفرص لرأس المال الوطني وحفزه على المشاركة في هذه المشاريع تأسيساً وتنفيذاً وإدارة بما يعود على الوطن بالنفع والخير 

ثالثاً: وضع خطة عمل شاملة لجذب الاستثمارات الخاصة من خلال استكمال برنامج الخصخصة ومراجعة السياسات الاقتصادية وأداء المؤسسات المعنية وأسلوب عملها، ودعم القطاع الخاص الاردني ضمن منهجية تقوم على الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص وبما يطلق الطاقات ويحفز الابداع والمبادرة 

رابعاً: إعادة النظر بآلية اتخاذ القرار الحكومي من خلال دمج المزيد من الوزارات وتعزيز استقلالية بعض المؤسسات واختيار القيادات الادارية الكفؤة، ووضع آلية لتقييم أداء المؤسسات والقائمين عليها، وسيتم في هذا الصدد اتخاذ الاجراءات القانونية التي تضمن استمرارية العمل وتجنب أي فراغ قانوني أو إداري يعيق إتخاذ القرار 

خامساً: أما ما يتعلق بموضوع الاعلام والشباب، فسوف تصدع الحكومة لرغبة جلالتكم بتشكيل مجلس أعلى للاعلام، ومجلس لرعاية الشباب، خلال الفترة التي حددتموها برسالتكم السامية، وبما يلبي تطلعات جلالتكم في وضع هذه القضايا على سلم أولوياتنا الوطنية كما ستقوم الحكومة في الفترة نفسها باتخاذ الاجراءات اللازمة لإنشاء مجلس لرعاية الثقافة والفنون ليحل محل وزارة الثقافة 

سادساً: استكمال حزمة التشريعات اللازمة لإنجاز الاصلاحات القطاعية المختلفة بهدف تعزيز البيئة القانونية، وحفز النمو الاقتصادي، ووضع الاساس المتين لبرنامج التحول الاجتماعي والاقتصادي لأردن المستقبل ليكون كما أردتموه منيعاً عزيزاً 

سيدي صاحب الجلالة الهاشمية، 

إن خطة الحكومة الشمولية آنفة الذكر والتي استندت الى كريم توجيهاتكم وعميق بصيرتكم سيتم تفصيلها في برنامج عمل واضح المعالم يبين الاطار الزمني والمبالغ المالية التي سيتم رصدها للتنفيذ والجهات المكلفة بذلك وسيتم في هذا الصدد إعداد موازنة العام القادم لتكون موازنة نمو ونماء، تأخذ بالحسبان توجيهات جلالتكم الكريمة بالارتقاء بمستوى معيشة المواطن وتوفير العيش الكريم له، صحةً وتعليماً وتدريباً وعملاً ورفاهاً اجتماعياً، مستندةً يا سيدي، الى المنهج الجديد الذي أرسيتموه لنا في مجال ربط خطتنا الاقتصادية والاجتماعية بإعداد الموازنة بحيث تعكس سياستنا التنموية الشمولية وتوجهنا نحو إحداث نقلة نوعية في الاداء والذي كان مطلباً وطنياً خلال السنوات السابقة 

وستأخذ الخطة بعين الاعتبار استمرار الصلة العميقة بين الحكومة والمجلس الاقتصادي الاستشاري والتنسيق مع لجانه المتخصصة ومتابعة ما سيصدر عنها من توصيات وسيكون الانسان هو محور هذه الخطة وبرنامج عملها، فكما أكدتم جلالتكم فإن المواطن الأردني المؤهل القادر على استيعاب تحديات العصر والتعامل معها هو ضمان المستقبل ولن تأل الحكومة جهداً في تعزيز الحرية السياسية للمواطنين وترسيخ الديموقراطية ضمن دولة المؤسسات والقانون، وإتاحة الفرصة لكافة الأردنيين للمساهمة في التنمية الشاملـة، ولـن تهـادن الحكومـة أحـداً فـي مواصلـة جهدهـا لمحاربـة الفســـاد  والمحسوبية وصون المال العام وحماية منجزات الوطن التي بناها الهاشميون على مر العقود وسيكون عنوان عمل هذه الحكومة النزاهة والشفافية والجرأة في التحديث والتطوير واتخاذ القرار الذي يخدم الوطن والمواطن 

أما ثوابتنا التي أكدتم عليها يا سيدي، فهي محور حركتنا ونبراس طريقنا لا نحيد عنها، فالأردن كان على الدوام وسيبقى بإذن الله رديف الإخوة في فلسطين حتى ينالوا حقوقهم الكاملة في استقلال دولتهم، وعاصمتها القدس الشريف، ولن يكون إلا جزءاً من امتنا العربية والاسلامية، ينافح عن حقوقها، متمسكاً بدوره الرائد في القضايا العالمية، مرتكزاً الى موروثه الاسلامي العربي الهاشمي، وذلك تجسيداً لمواقفكم الأصيلة الصادقة الجرئية 

إن مواقف جلالتكم الحكيمة والشجاعة هذه، وتصديكم للدفاع عن قضايا الامتين العربية والاسلامية في مختلف المحافل الدولية، هي موضع الاعتزاز والتقدير في ضمائر أبناء شعبكم وأمتكم وسنبقى يا مولاي نتطلع الى استمرار توجيهاتكم ودعمكم ومؤازرتكم لنا، ونحن من قبل وبعد جندكم المخلصون المعتزون بقيادتكم الحكيمة المنتمون لثرى الاردن العزيز 

حفظكم الله يا مولاي وأبقاكم ذخراً لشعبكم وأمتكم، 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، 

خادمكم الامين
علي ابو الراغــــب
رئيـس الـــــوزراء 


عمان، في 11 شعبان 1422 هجريــــــة 
الموافق 27 تشرين الاول 2001 ميلادية 


عدد المشاهدات: 7839